البيت المسيحي - 2 | رجوع

البيت المسيحي - 2

البيت هو ميزان الحرارة الذي تقاس به درجة تدين الإنسان..
فاللطف والخضوع للمرأة يجعل البيت نعيماً..
والعناد والشدة للمرأة يجعل البيت جحيماً..
فما أبغض على النفس من المرأة المتسلطة سوى الرجل المطواع، فإن جمال وأنوثة المرأة هو في خضوع.

1- القيادة والمسئولية
مستمدة من قيادة المسيح للرجل فعندما يكون الرجل تحت قيادة المسيح فإن خضوع المرأة أمر طيب (كما للرب) وهذا معناه الخضوع. فقد كانت الملكة فيكتوريا ملكة إنجلترا كلها بكل
مستعمراتها ولكن في البيت كان خضوعها لزوجها الأمير ألبرت.
فالرجل رأس البيت..
(1كو7:11) الرجل صورة الله ومجده وأما المرأة فهي مجد الرجل
(1كو3:11) ان رأس كل رجل هو المسيح ورأس المرأة هو الرجل
فقد منحه الله السلطان لقيادة البيت. والقائد لايسوق بل يقود بالمحبة.
2- القدرة في كل شئ للتعليم
(1تيمو4:3) يدبر بيته حسناً
(تث7:6)
3- التربية والتدريب
(أم6:22) "رب الولد في طريقه فمتى شاخ أيضاً لايحيد عنه".
(أف4:6) "أيها الآباء لاتغيظوا أولادكم بل ربوهم بتأديب الرب وإنذاره".
4- أن يمدوهم بحاجاتهم
(2كو14:12) "لأنه لاينبغي أن الأولاد يذخرون للوالدين بل الوالدين للأولاد".
5- يحكموهم ليكونوا خاضعين
(1تيمو4:3) "له أولاد في الخضوع بكل وقار".
6- يكون كاهن البيت
7- المشير
8- الصديق
9- المُشجِع
10- الإهتمام
(1تيمو8:5) "ان كان أحد لايعتني بخاصته ولاسيما أهل بيته فقد أنكر الإيمان وهو شر من غير المؤمن".

رجوع إلى القائمة الرئيسية